Breaking News
Home / Opinions / هل نحن حقا لاجئين ام شئ آخر

هل نحن حقا لاجئين ام شئ آخر

هل نحن حقا لاجئين ام شئ آخر

جعفر وسكة

Do we really refugeesكنت كغيري من الأ لوف المؤلفة من اللاجئين الارتريين في السودان لا اعرف حقوقي كانسان ، كنت راضيا بكل الذي يحدث لنا ، لم اكن ابالي بشئ ، في يوم من الايام وفي سن مبكر جدا ادركت حقيقة وضعنا ، ادركت البؤس الذي صنع شخصيتي ، اصبحت اعي ماذا تعني ” الكولرا ” قد قتلت اصحابي الصغار ..

كان البعوض في كل مكان .. الملاريا مرض قاتل ، حقيقة لن يدركها الا فقراء البشر ، ان صحت عليهم التسمية ، فهناك ثمة اناس ينظرون اليهم نظرة اخري ! معتقدين انهم جراد .. ان ” الكولوركين ” في حقيقة الامر كان داء فوق داء الملاريا ، لم يكن دواء فالدواء يعالج الداء ، لن تفهمو هذه الحقيقة اذا لم تكونو من الذين جربو الجوع ، الملاريا تقتل الجائعين فقط .. لماذا يحدث لنا ذالك ! من نحن واين نعيش ! اسئلة استفهام ؟ اخترت لها علامة تعجب ! نحن لاجئين نعيش في ديار غير ديارنا ، الشئ الطبيعي ان توفر لنا الامم المتحدة ، مانسد به حوجتنا اليومية حسب التزامها الاخلاقي والانساني ، المفوضية السامية في السودان غير المفوضية السامية في سوريا حيث مخيم ” اليرموك ” للاجئين الفلسطينيين في دمشق ، ثمة فرق كبير بين اللاجئين هنا في معسكر ام قرقور واللاجئين هناك ، مقارنة في مكانها من حيث الزمان السنين هي نفسها وهذه المقارنة هي التي دعتني اقول هل نحن حقا لاجئين ام شئ آخر ، لم يجدو له تسمية فاطلقو عليه بالخطأ هذا المسمي الظالم ، هل يوجد خطأ ما في تلك الاشياء لم يدركه عقلي ، اجزمت بقولي القائل ان ثمة غموض في وضعنا هذا غموض لم اجد احد يساعدني في فك طلاسمه ، لا يعقل ان تكون حياتنا صدفة كما كان ميلادنا صدفة ، لم اتقبل صمت الاعلام السوداني عن حياتنا وهو الذي يتحدث كل يوم عن فلسطين الم نكن نحن الاقرب ام اننا احباش كما يعيرنا بها البعض ، كنت دائما احتقر الاعلام العربي الذي يسعد البعض الاخر خاصة قناة الجزيرة والعربية ، احيانا كثيرة الوم مجتمعي وكثيرا ما اسيئ لنفسي ، عمدا كنت افعل الاشياء التي يراها البعض خاطئة ، خاصة اقاربي واهلي ربما لخوفهم من جرئتي وتهوري او غضبي السريع .. كنت ارضي ضميري في لحظة اللا ضمير السائدة ، حسنا وماذا هي النتيجة ؟ في الواقع هي صفر علي الشمال اهل الرياضيات يروق لهم هذا الصفر كنت اعشق هذه المادة في طفولتي ، حين كبرت زاد عشقي لها لن تصدقو ان قلت لكم لم اعد اهتم بها فقد نسيت حتي جداول ضربها .. لاتغير في الاشياء ، الجوع هو ذاته ، المرض لايزال قائم ، الجهل سيد الموقف ، الغموض هو نفسه ، صمت المعارضة لم يتغير ، استعطاف الكتاب لم يكن وارد ، اكره الذين يكتبون بالشفقة ، هناك قضية منسية واللاجئين جزء منها ، ثمت امل موجود وان كان بعيدا نحاول دائما ان نتمسك به .. حلم المكتبة سيتحقق هذه قناعة ، قناعتي دائما تصدف ربما لأن حياتي صدفة ، احبك ياشعبي ، لا اعلم اللحظة التي تبدل فيها حبي من حب طبيعي لعشق مجنون .

 

 2014-02-15 

 

About Super User

Check Also

كيف نتعافى؟

كيف نتعافى؟ بعث موسى عليه السلام إلى مجتمع العبيد من الإسرائيليين اعتادوا حياة الذل والعبودية …

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *